منتدى ملك النجوم

منتدى ملك النجوم يرحب بكم ...
منتدى ملك النجوم لكل ما تتمناه ....
اذا انت عضو فتفضل بالدخول .
أما اذا انت زائر فأهلا بك و نتمنى أن تسجل و تصبح عضواًَ معنا
و اذا أردت أن تتحول للرئيسية اضغط هنا http://kingstars.ahlamontada.net/forum.htm
منتدى ملك النجوم

منتدى ملك النجوم لأروع الألعاب و الروابط و الكتب و المقالات التنوعة و الأغاني و الفيديو....

أهلا و سهلا بزوارنا الأعزاء و أعضاؤنا الكرام   .... منتدى ملك النجوم دائما يرحب بكم

اشترك الآن في مسابقة و لا في الأحلام لكل أصحاب المنتديات و محبي جني المال من المسابقات
اطلع على أسرار الأندومي و الوجبات السريعة وخطرهم  (الاندومي سم قاتل)  ....
هدية لكل الأعضاء تم فتح منتدى الصحة و الغذاء السليم داخل قسم عالم المرأة و الصحة و الأناقة اضغط هنا

 قسم خاص في المنتدى لكل الأعضاء عشاق كرة القدم قريباً قسم كرة القدم .... انتظرونا

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

Admin - 361
 
ملك الهواء - 102
 
cheetoos14 - 58
 
sliman - 36
 
sweetgirl_dody - 27
 
ضباب - 26
 
alw7sh - 25
 
فدا98 - 21
 
أمير البحار - 20
 
ندوشة - 16
 

المواضيع الأخيرة

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    بص بص بص,بص عندنا بص فيلم حصان طروادة (TROY) تحميل مباشر

    شاطر

    تصويت

    اختر مرتبة الفيلم

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0
    avatar
    أمير البحار
    الخطوة الثانية
    الخطوة الثانية

    ذكر عدد المساهمات : 20
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 21/07/2008
    العمر : 18
    المزاج : زي العسل

    بص بص بص,بص عندنا بص فيلم حصان طروادة (TROY) تحميل مباشر

    مُساهمة من طرف أمير البحار في الأربعاء يونيو 09, 2010 2:03 am



    TROY FILM
    فيلم حصان طروادة


    قصة حصان طرواده

    في الأسطورة الإغريقية قام الآخيون بقيادة آغاممنون شقيق مينالاوس بحصار طروادة لاستعادة هيلين زوجة مينالاوس ملك إسبارطة.
    كان باريس قد اختطف هيلين أثناء زيارته إلى إسبارطة وأخذها إلى طروادة. استمر الحصار لعشر سنين فدب القنوط في نفوس الإغريق وأيقنوا أنهم لن يتمكنوا من الإستيلاء على المدينة. عندئذ ارتأى أوليس اللجوء إلى الحيلة. فتظاهر الإغريق بأنهم على وشك إنهاء الحصار ومغادرة المكان. وكانت بعض سفنهم قد أبحرت لكنها توارت خلف جزيرة قريبة.
    بعد ذلك قام الإغريق ببناء حصان خشبي عملاق وأعلنوا أنه سيكون تقدمة إلى الإلهة مينيرفا. ولكن بالحقيقة كان الحصان مملوءا بالمسلحين. أما بقية الإغريق فقد تركوا مواقعهم وأبحروا تاركين الحصان الكبير خارج أسوار المدينة.
    فرح الطرواديون وتهللوا لِما اعتبروه مغادرة الإغريق لمحيط مدينتهم ففتحوا بوابات المدينة وخرجوا منها مبتهجين. وقد أثار الحصان الخشبي فضولهم وأراد بعضهم سحبه إلى داخل أسوار المدينة، في حين كان آخرون متخوفين منه.
    أما لاكون كاهن معبد نبتيون فقد نصح الطرواديين كي يأخذوا حذرهم و يحترسوا من الإغريق الحاملين هدايا.
    رمى الكاهن خاصرة الفرس الكبير بحربة فانطلق منها صوت عميق شبيه بالأنين. كان الناس على وشك تدمير الحصان عندما جيء بأحد السجناء الإغريق إلى وجهاء المدينة وكان يرتجف خوفاً. فقال لهم أنه إغريقي واسمه سينون تركه محاصرو المدينة خلفهم بأمر من أوليس. وقال لهم أيضاً أن الحصان الخشبي صُنع بتلك الضخامة للحيلولة دون أخذه إلى المدينة من قِبل الطرواديين. وما أن سمعوا ذلك حتى تضاعفت رغبتهم في إدخاله إلى المدينة.
    وفجأة ظهرت حيّتان جبارتان من البحر فهرب الناس المتجمهرون. الحيّتان أمسكتا بكل من لاكون وابنه وقتلتهما خنقا، فاعتبر الطرواديون أن تلك كانت علامة لاستياء مينيرفا والآلهة من تحذير لاكون للطرواديين من الحصان الخشبي. عندئذ نقلوه إلى داخل المدينة بطقوس رائعة وفرح كبير.
    عند حلول الظلام قام سينون بمساعدة الإغريق المسلحين على الخروج من جسم الحصان ففتحوا بوابات المدينة ليسمحوا لإخوانهم الإغريق – الذين عادوا في الظلام – بالدخول إليها.
    عندئذ أحرقت المدينة وأعمل الإغريق السيوف في الطرواديين وكانت تلك نهاية حروب طروادة.
    قد لا يكون حصان طروادة صُنع أو استـُعمل على الإطلاق. ولا توجد براهين تؤكد وجود ذلك الحصان باستثناء إشارات أدبية تم تدوينها بعد الحادثة بفترة طويلة.
    كانت مدينة طروادة القديمة تقع بالقرب من مضيق الدردنيل، وفي الخمسينيات من القرن الماضي تم بناء متحف يضم ضمن مقتنياته آثاراً للمدينة مع حصان خشبي في حديقة المتحف يمثل حصان طروادة الأسطوري.
    ومن هذه الأسطورة استـُنبط المصطلح (حصان طروادة) للدلالة على ما هو ظاهره نافع مفيد وباطنه ضرر أكيد.



    The story of a Trojan horse



    Legend in the Hellenistic Alackheon led Agammnon brother Minalaus siege of Troy to restore the wife Helen Minalaus Spartan king.
    Paris had been abducted Helen during his visit to Spartan and taken to Troy. The siege lasted for ten years Vdb despair in the hearts of the Greeks and they are certain they will not be able to take over the city. Then felt it not to resort to the trick. Greeks demonstrated that they are on the verge of ending the siege and leave the place. Some of the ships had sailed, but it faded behind a nearby island.
    After that, the Greeks built a giant wooden horse and declared that it will be offering to the goddess Minerva. But the truth was a horse full of insurgents. The rest of the Greeks have left their positions and set sail, leaving the great horse outside the city walls.
    Troadion joy and be exceedingly what they saw leaving the vicinity of their city to the Greeks opened the gates of the city and come out beaming. The raised wooden horse curiosity and wanted to withdraw some of them within the walls of the city, while others were apprehensive about it.
    The temple priest to be Neptune Trojans have been advised to take heed and watch out of the Greeks living gifts.
    The priest threw the side of the great horse with a bayonet Hence, including a deep voice similar to Balonin. People were about to destroy the horse when one of the prisoners brought to the Greeks and the dignitaries of the town and he was shaking in fear. He said to them that the Grecian and his name SINON Mhasro left the city behind them, the orders of Odysseus. He also observed that wooden horse making of such magnitude to prevent it from taking to the city by the Trojans. Once they heard that even doubled their desire to enter into the city.
    And suddenly emerged from the sea, whales Jabbartan people fled mob. Omskta whales to be both his son and killed by asphyxiation, he contended Troadion that this was a sign of discontent Minerva and the gods of the warning to be Truaien of the wooden horse. Then moved into the city, a wonderful ritual of great joy.
    Dark when the assistance of the Greeks SINON insurgents out of the body of the horse opened the gates of the city to let their fellow Greeks - who returned in the dark - to enter.
    Then burned the city and I am working swords in the Greeks and the Trojans was the end of the wars of Troy.
    May not be a Trojan horse to manufacture or use at all. There is no evidence confirming the existence of the horse with the exception of literary references have been recorded long after the incident.
    The ancient city of Troy is located near the Dardanelles, and in the fifties of the last century has been building a museum includes among its collection traces of a city with a wooden horse in the garden of the museum is a Trojan horse is legendary.
    It is this myth devised the term (Trojan) to indicate what is useful and beneficial phenomenon paves the damage is certain.





    ________________________________
    الحياة روعة ..... و الأيام متعة ..... فلا أحب أن أعيش و حيداً و أحب العيش في المعشر و بين العشيرة .... و لا أحب أن أكون على هامش المجتمع ....

    maram201081

    ذكر عدد المساهمات : 2
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/05/2012

    شكراً

    مُساهمة من طرف maram201081 في الأربعاء مايو 09, 2012 6:48 am

    Smile
    أمير البحار كتب:


    TROY FILM
    فيلم حصان طروادة


    قصة حصان طرواده

    في الأسطورة الإغريقية قام الآخيون بقيادة آغاممنون شقيق مينالاوس بحصار طروادة لاستعادة هيلين زوجة مينالاوس ملك إسبارطة.
    كان باريس قد اختطف هيلين أثناء زيارته إلى إسبارطة وأخذها إلى طروادة. استمر الحصار لعشر سنين فدب القنوط في نفوس الإغريق وأيقنوا أنهم لن يتمكنوا من الإستيلاء على المدينة. عندئذ ارتأى أوليس اللجوء إلى الحيلة. فتظاهر الإغريق بأنهم على وشك إنهاء الحصار ومغادرة المكان. وكانت بعض سفنهم قد أبحرت لكنها توارت خلف جزيرة قريبة.
    بعد ذلك قام الإغريق ببناء حصان خشبي عملاق وأعلنوا أنه سيكون تقدمة إلى الإلهة مينيرفا. ولكن بالحقيقة كان الحصان مملوءا بالمسلحين. أما بقية الإغريق فقد تركوا مواقعهم وأبحروا تاركين الحصان الكبير خارج أسوار المدينة.
    فرح الطرواديون وتهللوا لِما اعتبروه مغادرة الإغريق لمحيط مدينتهم ففتحوا بوابات المدينة وخرجوا منها مبتهجين. وقد أثار الحصان الخشبي فضولهم وأراد بعضهم سحبه إلى داخل أسوار المدينة، في حين كان آخرون متخوفين منه.
    أما لاكون كاهن معبد نبتيون فقد نصح الطرواديين كي يأخذوا حذرهم و يحترسوا من الإغريق الحاملين هدايا.
    رمى الكاهن خاصرة الفرس الكبير بحربة فانطلق منها صوت عميق شبيه بالأنين. كان الناس على وشك تدمير الحصان عندما جيء بأحد السجناء الإغريق إلى وجهاء المدينة وكان يرتجف خوفاً. فقال لهم أنه إغريقي واسمه سينون تركه محاصرو المدينة خلفهم بأمر من أوليس. وقال لهم أيضاً أن الحصان الخشبي صُنع بتلك الضخامة للحيلولة دون أخذه إلى المدينة من قِبل الطرواديين. وما أن سمعوا ذلك حتى تضاعفت رغبتهم في إدخاله إلى المدينة.
    وفجأة ظهرت حيّتان جبارتان من البحر فهرب الناس المتجمهرون. الحيّتان أمسكتا بكل من لاكون وابنه وقتلتهما خنقا، فاعتبر الطرواديون أن تلك كانت علامة لاستياء مينيرفا والآلهة من تحذير لاكون للطرواديين من الحصان الخشبي. عندئذ نقلوه إلى داخل المدينة بطقوس رائعة وفرح كبير.
    عند حلول الظلام قام سينون بمساعدة الإغريق المسلحين على الخروج من جسم الحصان ففتحوا بوابات المدينة ليسمحوا لإخوانهم الإغريق – الذين عادوا في الظلام – بالدخول إليها.
    عندئذ أحرقت المدينة وأعمل الإغريق السيوف في الطرواديين وكانت تلك نهاية حروب طروادة.
    قد لا يكون حصان طروادة صُنع أو استـُعمل على الإطلاق. ولا توجد براهين تؤكد وجود ذلك الحصان باستثناء إشارات أدبية تم تدوينها بعد الحادثة بفترة طويلة.
    كانت مدينة طروادة القديمة تقع بالقرب من مضيق الدردنيل، وفي الخمسينيات من القرن الماضي تم بناء متحف يضم ضمن مقتنياته آثاراً للمدينة مع حصان خشبي في حديقة المتحف يمثل حصان طروادة الأسطوري.
    ومن هذه الأسطورة استـُنبط المصطلح (حصان طروادة) للدلالة على ما هو ظاهره نافع مفيد وباطنه ضرر أكيد.



    The story of a Trojan horse



    Legend in the Hellenistic Alackheon led Agammnon brother Minalaus siege of Troy to restore the wife Helen Minalaus Spartan king.
    Paris had been abducted Helen during his visit to Spartan and taken to Troy. The siege lasted for ten years Vdb despair in the hearts of the Greeks and they are certain they will not be able to take over the city. Then felt it not to resort to the trick. Greeks demonstrated that they are on the verge of ending the siege and leave the place. Some of the ships had sailed, but it faded behind a nearby island.
    After that, the Greeks built a giant wooden horse and declared that it will be offering to the goddess Minerva. But the truth was a horse full of insurgents. The rest of the Greeks have left their positions and set sail, leaving the great horse outside the city walls.
    Troadion joy and be exceedingly what they saw leaving the vicinity of their city to the Greeks opened the gates of the city and come out beaming. The raised wooden horse curiosity and wanted to withdraw some of them within the walls of the city, while others were apprehensive about it.
    The temple priest to be Neptune Trojans have been advised to take heed and watch out of the Greeks living gifts.
    The priest threw the side of the great horse with a bayonet Hence, including a deep voice similar to Balonin. People were about to destroy the horse when one of the prisoners brought to the Greeks and the dignitaries of the town and he was shaking in fear. He said to them that the Grecian and his name SINON Mhasro left the city behind them, the orders of Odysseus. He also observed that wooden horse making of such magnitude to prevent it from taking to the city by the Trojans. Once they heard that even doubled their desire to enter into the city.
    And suddenly emerged from the sea, whales Jabbartan people fled mob. Omskta whales to be both his son and killed by asphyxiation, he contended Troadion that this was a sign of discontent Minerva and the gods of the warning to be Truaien of the wooden horse. Then moved into the city, a wonderful ritual of great joy.
    Dark when the assistance of the Greeks SINON insurgents out of the body of the horse opened the gates of the city to let their fellow Greeks - who returned in the dark - to enter.
    Then burned the city and I am working swords in the Greeks and the Trojans was the end of the wars of Troy.
    May not be a Trojan horse to manufacture or use at all. There is no evidence confirming the existence of the horse with the exception of literary references have been recorded long after the incident.
    The ancient city of Troy is located near the Dardanelles, and in the fifties of the last century has been building a museum includes among its collection traces of a city with a wooden horse in the garden of the museum is a Trojan horse is legendary.
    It is this myth devised the term (Trojan) to indicate what is useful and beneficial phenomenon paves the damage is certain.




    maram201081

    ذكر عدد المساهمات : 2
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/05/2012

    رد: بص بص بص,بص عندنا بص فيلم حصان طروادة (TROY) تحميل مباشر

    مُساهمة من طرف maram201081 في الأربعاء مايو 09, 2012 6:58 am

    شكراً جزيلاً فلم روعة فرحان

    قيس صالح

    ذكر عدد المساهمات : 1
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 19/08/2012

    رد: بص بص بص,بص عندنا بص فيلم حصان طروادة (TROY) تحميل مباشر

    مُساهمة من طرف قيس صالح في الأحد أغسطس 19, 2012 5:38 pm

    انا ماقدرت الاقي رابط الفلم ممكن حد يساعدني بلييييييييييز

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مارس 29, 2017 6:47 pm